يطرح الملتقي الوطني الحادي عشر للأسر المنتجة مشروع التركيز على التقنية في تسويق "منتجات وخدمات" هذه الشريحة بعد أن بلغ اعتمادهم في تسويق سلعهم على شبكات الأنترنت 70% من حجم مبيعاتهم، وهي سياسة تم التأكيد عليها من قبل الجهات المنظمة للملتقيات في دوراتها الثلاث الأخيرة وأتت نتائجها في الوصول الى هذه النسبة الذكية اقتصاديا مواكبتاً مع (أهدف وبرامج رؤية 2030).

يمثل الملتقى فرصة هامة للشركات العاملة في مجال التقنية لـ"عرض وبيع" منتجاتهم وبرامجهم وتطبيقاتهم لمئات الأسر المنتجة الممارسة والمرشحة بالإضافة الى انه فرصة للشركات الراعية لقطاع الأسر المنتجة ضمن برامجها للمسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة للتعريف بأنشطتها واستقطاب الراغبين في الالتحاق ببرامجها وكذلك الجهات الحكومية.

أقيمت هذه الملتقيات الوطنية للأسر المنتجة بشراكة قوية بين "شركة XS لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة" و "الغرفة التجارية الصناعية بجدة) للنهوض بقطاع العاملين من المنزل كخيار استراتيجي لفتح ألاف الفرص أمام المواطنين السعوديين باختلاف مواقعهم وتخصصاتهم وأعمارهم وهي شراكة استمرت لأكثر من ثمانية سنوات.