المستشار/ أحمد بن عبدالعزيز الحمدان

رائد المسؤولية الاجتماعية


 

بسم الله الرحمن الرحيم

نحمده سبحانه وتعالى على آلائه ونعمه ونصلي ونسلم على خير خلقه الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم،

أن هناك نماذج مضيئة وانجازات باهرة للأسر السعودية المنتجة، هناك شركات كثيرة تقوم بأدوار مشرفة في خدمة الأسر المنتجة وهي ملء السمع والبصر وبتأييد ومساندة مشكورة من بعض المسئولين من القطاع العام. واني لأرجو من أعماق قلبي أن تكون هذه النماذج قدوة حسنة لبقية الشركات التي لم تدرك بعد أهمية دعم هذه الأسر.

إن هذا الحدث يهدف إلى بناء الشراكات مع الجهات الرسمية ونشاط الصناعات اليدوية، بالإضافة إلى بناء الشراكات مع المراكز التجارية، قطاعات الصناعة وبيع الجملة والتجزئة، والقطاعات الخدمية والمتعهدين والمؤسسات الخيرية، سعياً لتوجيه هذه الأسر السعودية المنتجة ومساعدتها للوصول إلى الربحية والاستدامة.

يجب أن لا يغيب عن بالنا أن معظم السلع المعروفة والشهيرة كانت من أحد الأسر المنتجة.

الأسر المنتجة هي المصنع الأول لإمداد السوق المحلي باحتياجاته متى ما توفرت لها الأسباب ومن أهمها الموقع الذي تستطيع بواسطته الأسر عرض منتجاتها بأسعار منافسة.